Maroom Maroom

إضافة مليار ريال لبند الرواتب و1410 ريالات زيادة في رواتب المرقين للخامس

ابومعاذ

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
وصف تقرير مالي وتنظيمي حديث القرار الملكي الكريم بتحسين مستويات المعلمين والمعلمات بأنه يؤسس لمرحلة جديدة لتعزيز مكانة المعلم في المجتمع، ويدعم الجهود التربوية الرسمية لتطوير الواقع التعليمي بما تمليه المصالح الوطنية العليا مع ما يعيشه الوطن من مشروعات تنموية في كافة المجالات.

وحدد التقرير جملة من المكاسب التي تحققت للمعلمين والمعلمات، والنظام التعليمي عموما بعد أكثر من خمسة عشر عاما بُذلت خلالها الجهود الرسمية من قبل وزارة التربية والتعليم لتحسين ظروف المعلمين المادية، بعد تعيين عشرات الآلاف منهم على مستويات وظيفية أقل من المستحق نظاما.

وأشار التقرير إلى أنه لم يحدث في تاريخ المملكة اعتماد هذا العدد الضخم من الوظائف بغرض تحسين أوضاع أي فئة أو شريحة من موظفي القطاع الحكومي، حيث تم اعتماد أكثر من 204 آلاف وظيفة سيستفيد منها جميع المعينين على مستويات تعليمية أقل من المستحق، وذلك على عكس أي نظام جديد يستحدث الذي ربما لا يستفيد منه الجميع.

وعدّد التقرير أبرز المميزات التي تحققت للمعلم على وجه الخصوص (المادية والمعنوية) ومنها (العلاوة السنوية) التي سيستفيد منها جميع المعلمين والمعلمات الذين سيتم تحسين مستوياتهم، حيث سيصرف للمعلم علاوة سنوية لا تقل عن 440 ريالا بعد أن كانت لا تتجاوز260 ريالا للمستوى الثاني، علاوة على أن جميع المعلمين والمعلمات الذين سينقلون إلى مستوى أعلى بحسب التعديل الجديد ستزيد رواتبهم - بلا استثناء - ونسبة الزيادة ستتفاوت بينهم، وذلك بحسب قرب الراتب من الدرجة.

وأشار التقرير إلى أن الحد الأدنى لراتب المعلم بعد التحسين هو 6580 ريالا، بعد أن كان راتب المستوى الثاني الدرجة الأولى 4631 ريالا فقط، فيما كان راتب المستوى الثالث الدرجة الأولى 5655 ريالاً. وحسب التقرير سوف يصل فرق بدل النقل الشهري إلى 200 ريالا بعد ترقية المعلم من المستوى الثالث إلى المستوى السادس، وقدّر التقرير التكلفة السنوية التي ستضاف إلى البند 101 الخاص برواتب المعلمين والمعلمات بعد التحسين بمبلغ مليار وخمسمائة مليون ريال، منها 485.548.440 للمعلمين فقط، وستوزع المبالغ على جميع المعلمين بحسب مستوياتهم الحالية، وأعلى تكلفة للمعلمين الذين سينقلون من المستوى الثاني الدرجة الرابعة إلى المستوى الخامس الدرجة الأولى، حيث ستقفز رواتبهم من 5595 ريالا إلى 7005 ريالات بفارق1410 ريالات، ووصل المبلغ المعتمد للمعلمين فقط 102.958.200 مليون ريال وهو الأعلى على الإطلاق.

وأشار التقرير إلى أن القرار حسم ملفا مفتوحا منذ قرابة خمسة عشر عاما، وكانت تعاني منه الوزارات الثلاث المعنية (المالية والتربية والتعليم والخدمة المدنية) إذ لم تهدأ المكاتبات بين الوزارات الثلاث خلال تلك السنوات، ولكن قناعة اللجنة المعنية التي درست الملف - المكوّنة بأمر ملكي - بمكانة المعلم في المجتمع وضرورة دعم رسالته أدّى إلى التوصل إلى حل توفيقي مناسب لكافة الأطراف، علاوة على حصول وزارة التربية والتعليم على تعهدات بأن يقتصر التعيين في المستقبل على المستويين الرابع والخامس فقط، بما يعزز إيجابية القرار وعوائده على العملية التعليمية والتربوية ككل، وتأثير ذلك على جودة المخرج التربوي في المستقبل، وزيادة فرص نجاح الوزارة في تطبيق برامجها ومشروعاتها التطويرية المقبلة التي تستهدف بناء أجيال منتجة معرفيا وعمليا وتسهم بفاعلة في المسيرة التنموية المتسارعة في المملكة. وتوقع التقرير أن يؤدي القرار إلى تركيز المعلمين والمعلمات على عملهم الرسمي داخل الفصل الدراسي ومع تلاميذهم الذين يقدّر عددهم بحوالي خمسة ملايين طالب وطالبة في مدارس التعليم العام، وبذل جهود أكبر للرقي بالعملية التعليمية؛ لتحقيق تطلعات أولياء الأمور وثقتهم في المرحلة المقبلة التي سيكون للمعلم الدور الأبرز في تحديد وجهتها السليمة في عالم تتسابق فيه الأمم لتطوير برامجها التعليمية والتربوية.

وتوقع التقرير أن يؤدي القرار إلى إقبال أكبر من قبل خريجي الثانوية العامة على الكليات التربوية بالرغم من ندرة الوظائف على السلك التعليمي في السنوات المقبلة التي شهدت اكتفاء ذاتيا في عدد من التخصصات خاصة الأدبية كالتربية الإسلامية واللغة العربية والاجتماعيات، فيما تتركز الحاجة في التخصصات العلمية بنسب قليلة مثل الرياضيات والفيزياء والكيمياء.. وسيؤدي الإقبال الكبير على الالتحاق بمهنة التعليم إلى وضع اشتراطات جديدة من قبل الجهات التعليمية لانتقاء الأفضل من بين الخريجين؛ الأمر الذي سيكون له نتائج إيجابية على سير العملية التربوية والتعليمية في المملكة. وشدد التقرير على أن قرار تحسين المستويات يعد مكسبا معنويا كبيرا للمعلمين الذين حظوا بتقدير القيادة الرشيدة ومنحوا مستوياتهم الوظيفية، وبذلك تحققت المساواة بين جميع المعلمين الجامعيين في الميدان التربوي، وذلك وفق المادة 18 أ من نظام اللائحة التعليمية.
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

رحموني8

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
زيادة في رواتب المرقين للخامس

صف تقرير مالي وتنظيمي حديث القرار الملكي الكريم بتحسين مستويات المعلمين والمعلمات بأنه يؤسس لمرحلة جديدة لتعزيز مكانة المعلم في المجتمع، ويدعم الجهود التربوية الرسمية لتطوير الواقع التعليمي بما تمليه المصالح الوطنية العليا مع ما يعيشه الوطن من مشروعات تنموية في كافة المجالات.

وحدد التقرير الذي حصلت عليه (الجزيرة) جملة من المكاسب التي تحققت للمعلمين والمعلمات، والنظام التعليمي عموما بعد أكثر من خمسة عشر عاما بُذلت خلالها الجهود الرسمية من قبل وزارة التربية والتعليم لتحسين ظروف المعلمين المادية، بعد تعيين عشرات الآلاف منهم على مستويات وظيفية أقل من المستحق نظاما.

وأشار التقرير إلى أنه لم يحدث في تاريخ المملكة اعتماد هذا العدد الضخم من الوظائف بغرض تحسين أوضاع أي فئة أو شريحة من موظفي القطاع الحكومي، حيث تم اعتماد أكثر من 204 آلاف وظيفة سيستفيد منها جميع المعينين على مستويات تعليمية أقل من المستحق، وذلك على عكس أي نظام جديد يستحدث الذي ربما لا يستفيد منه الجميع.

وعدّد التقرير أبرز المميزات التي تحققت للمعلم على وجه الخصوص (المادية والمعنوية) ومنها (العلاوة السنوية) التي سيستفيد منها جميع المعلمين والمعلمات الذين سيتم تحسين مستوياتهم، حيث سيصرف للمعلم علاوة سنوية لا تقل عن 440 ريالا بعد أن كانت لا تتجاوز260 ريالا للمستوى الثاني، علاوة على أن جميع المعلمين والمعلمات الذين سينقلون إلى مستوى أعلى بحسب التعديل الجديد ستزيد رواتبهم - بلا استثناء - ونسبة الزيادة ستتفاوت بينهم، وذلك بحسب قرب الراتب من الدرجة.

وأشار التقرير إلى أن الحد الأدنى لراتب المعلم بعد التحسين هو 6580 ريالا، بعد أن كان راتب المستوى الثاني الدرجة الأولى 4631 ريالا فقط، فيما كان راتب المستوى الثالث الدرجة الأولى 5655 ريالاً. وحسب التقرير سوف يصل فرق بدل النقل الشهري إلى 200 ريالا بعد ترقية المعلم من المستوى الثالث إلى المستوى السادس، وقدّر التقرير التكلفة السنوية التي ستضاف إلى البند 101 الخاص برواتب المعلمين والمعلمات بعد التحسين بمبلغ مليار وخمسمائة مليون ريال، منها 485.548.440 للمعلمين فقط، وستوزع المبالغ على جميع المعلمين بحسب مستوياتهم الحالية، وأعلى تكلفة للمعلمين الذين سينقلون من المستوى الثاني الدرجة الرابعة إلى المستوى الخامس الدرجة الأولى، حيث ستقفز رواتبهم من 5595 ريالا إلى 7005 ريالات بفارق1410 ريالات، ووصل المبلغ المعتمد للمعلمين فقط 102.958.200 مليون ريال وهو الأعلى على الإطلاق.

وأشار التقرير إلى أن القرار حسم ملفا مفتوحا منذ قرابة خمسة عشر عاما، وكانت تعاني منه الوزارات الثلاث المعنية (المالية والتربية والتعليم والخدمة المدنية) إذ لم تهدأ المكاتبات بين الوزارات الثلاث خلال تلك السنوات، ولكن قناعة اللجنة المعنية التي درست الملف - المكوّنة بأمر ملكي - بمكانة المعلم في المجتمع وضرورة دعم رسالته أدّى إلى التوصل إلى حل توفيقي مناسب لكافة الأطراف، علاوة على حصول وزارة التربية والتعليم على تعهدات بأن يقتصر التعيين في المستقبل على المستويين الرابع والخامس فقط، بما يعزز إيجابية القرار وعوائده على العملية التعليمية والتربوية ككل، وتأثير ذلك على جودة المخرج التربوي في المستقبل، وزيادة فرص نجاح الوزارة في تطبيق برامجها ومشروعاتها التطويرية المقبلة التي تستهدف بناء أجيال منتجة معرفيا وعمليا وتسهم بفاعلة في المسيرة التنموية المتسارعة في المملكة. وتوقع التقرير أن يؤدي القرار إلى تركيز المعلمين والمعلمات على عملهم الرسمي داخل الفصل الدراسي ومع تلاميذهم الذين يقدّر عددهم بحوالي خمسة ملايين طالب وطالبة في مدارس التعليم العام، وبذل جهود أكبر للرقي بالعملية التعليمية؛ لتحقيق تطلعات أولياء الأمور وثقتهم في المرحلة المقبلة التي سيكون للمعلم الدور الأبرز في تحديد وجهتها السليمة في عالم تتسابق فيه الأمم لتطوير برامجها التعليمية والتربوية.

وتوقع التقرير أن يؤدي القرار إلى إقبال أكبر من قبل خريجي الثانوية العامة على الكليات التربوية بالرغم من ندرة الوظائف على السلك التعليمي في السنوات المقبلة التي شهدت اكتفاء ذاتيا في عدد من التخصصات خاصة الأدبية كالتربية الإسلامية واللغة العربية والاجتماعيات، فيما تتركز الحاجة في التخصصات العلمية بنسب قليلة مثل الرياضيات والفيزياء والكيمياء.. وسيؤدي الإقبال الكبير على الالتحاق بمهنة التعليم إلى وضع اشتراطات جديدة من قبل الجهات التعليمية لانتقاء الأفضل من بين الخريجين؛ الأمر الذي سيكون له نتائج إيجابية على سير العملية التربوية والتعليمية في المملكة. وشدد التقرير على أن قرار تحسين المستويات يعد مكسبا معنويا كبيرا للمعلمين الذين حظوا بتقدير القيادة الرشيدة ومنحوا مستوياتهم الوظيفية، وبذلك تحققت المساواة بين جميع المعلمين الجامعيين في الميدان التربوي، وذلك وفق المادة 18 أ من نظام اللائحة التعليمية.


 

تركي الفهمي

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
وصف تقرير مالي وتنظيمي حديث القرار الملكي الكريم بتحسين مستويات المعلمين والمعلمات بأنه يؤسس لمرحلة جديدة لتعزيز مكانة المعلم في المجتمع، ويدعم الجهود التربوية الرسمية لتطوير الواقع التعليمي بما تمليه المصالح الوطنية العليا مع ما يعيشه الوطن من مشروعات تنموية في كافة المجالات.

وحدد التقرير الذي حصلت عليه (الجزيرة) جملة من المكاسب التي تحققت للمعلمين والمعلمات، والنظام التعليمي عموما بعد أكثر من خمسة عشر عاما بُذلت خلالها الجهود الرسمية من قبل وزارة التربية والتعليم لتحسين ظروف المعلمين المادية، بعد تعيين عشرات الآلاف منهم على مستويات وظيفية أقل من المستحق نظاما.

وأشار التقرير إلى أنه لم يحدث في تاريخ المملكة اعتماد هذا العدد الضخم من الوظائف بغرض تحسين أوضاع أي فئة أو شريحة من موظفي القطاع الحكومي، حيث تم اعتماد أكثر من 204 آلاف وظيفة سيستفيد منها جميع المعينين على مستويات تعليمية أقل من المستحق، وذلك على عكس أي نظام جديد يستحدث الذي ربما لا يستفيد منه الجميع.

وعدّد التقرير أبرز المميزات التي تحققت للمعلم على وجه الخصوص (المادية والمعنوية) ومنها (العلاوة السنوية) التي سيستفيد منها جميع المعلمين والمعلمات الذين سيتم تحسين مستوياتهم، حيث سيصرف للمعلم علاوة سنوية لا تقل عن 440 ريالا بعد أن كانت لا تتجاوز260 ريالا للمستوى الثاني، علاوة على أن جميع المعلمين والمعلمات الذين سينقلون إلى مستوى أعلى بحسب التعديل الجديد ستزيد رواتبهم - بلا استثناء - ونسبة الزيادة ستتفاوت بينهم، وذلك بحسب قرب الراتب من الدرجة.

وأشار التقرير إلى أن الحد الأدنى لراتب المعلم بعد التحسين هو 6580 ريالا، بعد أن كان راتب المستوى الثاني الدرجة الأولى 4631 ريالا فقط، فيما كان راتب المستوى الثالث الدرجة الأولى 5655 ريالاً. وحسب التقرير سوف يصل فرق بدل النقل الشهري إلى 200 ريالا بعد ترقية المعلم من المستوى الثالث إلى المستوى السادس، وقدّر التقرير التكلفة السنوية التي ستضاف إلى البند 101 الخاص برواتب المعلمين والمعلمات بعد التحسين بمبلغ مليار وخمسمائة مليون ريال، منها 485.548.440 للمعلمين فقط، وستوزع المبالغ على جميع المعلمين بحسب مستوياتهم الحالية، وأعلى تكلفة للمعلمين الذين سينقلون من المستوى الثاني الدرجة الرابعة إلى المستوى الخامس الدرجة الأولى، حيث ستقفز رواتبهم من 5595 ريالا إلى 7005 ريالات بفارق1410 ريالات، ووصل المبلغ المعتمد للمعلمين فقط 102.958.200 مليون ريال وهو الأعلى على الإطلاق.

وأشار التقرير إلى أن القرار حسم ملفا مفتوحا منذ قرابة خمسة عشر عاما، وكانت تعاني منه الوزارات الثلاث المعنية (المالية والتربية والتعليم والخدمة المدنية) إذ لم تهدأ المكاتبات بين الوزارات الثلاث خلال تلك السنوات، ولكن قناعة اللجنة المعنية التي درست الملف - المكوّنة بأمر ملكي - بمكانة المعلم في المجتمع وضرورة دعم رسالته أدّى إلى التوصل إلى حل توفيقي مناسب لكافة الأطراف، علاوة على حصول وزارة التربية والتعليم على تعهدات بأن يقتصر التعيين في المستقبل على المستويين الرابع والخامس فقط، بما يعزز إيجابية القرار وعوائده على العملية التعليمية والتربوية ككل، وتأثير ذلك على جودة المخرج التربوي في المستقبل، وزيادة فرص نجاح الوزارة في تطبيق برامجها ومشروعاتها التطويرية المقبلة التي تستهدف بناء أجيال منتجة معرفيا وعمليا وتسهم بفاعلة في المسيرة التنموية المتسارعة في المملكة. وتوقع التقرير أن يؤدي القرار إلى تركيز المعلمين والمعلمات على عملهم الرسمي داخل الفصل الدراسي ومع تلاميذهم الذين يقدّر عددهم بحوالي خمسة ملايين طالب وطالبة في مدارس التعليم العام، وبذل جهود أكبر للرقي بالعملية التعليمية؛ لتحقيق تطلعات أولياء الأمور وثقتهم في المرحلة المقبلة التي سيكون للمعلم الدور الأبرز في تحديد وجهتها السليمة في عالم تتسابق فيه الأمم لتطوير برامجها التعليمية والتربوية.

وتوقع التقرير أن يؤدي القرار إلى إقبال أكبر من قبل خريجي الثانوية العامة على الكليات التربوية بالرغم من ندرة الوظائف على السلك التعليمي في السنوات المقبلة التي شهدت اكتفاء ذاتيا في عدد من التخصصات خاصة الأدبية كالتربية الإسلامية واللغة العربية والاجتماعيات، فيما تتركز الحاجة في التخصصات العلمية بنسب قليلة مثل الرياضيات والفيزياء والكيمياء.. وسيؤدي الإقبال الكبير على الالتحاق بمهنة التعليم إلى وضع اشتراطات جديدة من قبل الجهات التعليمية لانتقاء الأفضل من بين الخريجين؛ الأمر الذي سيكون له نتائج إيجابية على سير العملية التربوية والتعليمية في المملكة. وشدد التقرير على أن قرار تحسين المستويات يعد مكسبا معنويا كبيرا للمعلمين الذين حظوا بتقدير القيادة الرشيدة ومنحوا مستوياتهم الوظيفية، وبذلك تحققت المساواة بين جميع المعلمين الجامعيين في الميدان التربوي، وذلك وفق المادة 18 أ من نظام اللائحة التعليمية.
 

kkaa123

عضوية تميّز
عضو مميز
وأنا أقرأ التقرير وكأني أقرأ بعض الكلمات ل ال مفرح


شكرا لكل من نقل التقرير
 

الفــاروق

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
[align=center]
سلامااااااااااااااااااات اتوقع الي كتب التقرير مو سعودي يتحدث عن سلم غير السلم الي عندنا وعن غير قضيتنا


الهدف من التقرير تأجيج الرأي العام

درجه مستحقه+فروقات=انتهت القضيه
[/align]
 

المدمــــــر

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
وحدد التقرير جملة من المكاسب التي تحققت للمعلمين والمعلمات، والنظام التعليمي عموما بعد أكثر من خمسة عشر عاما بُذلت خلالها الجهود الرسمية من قبل وزارة التربية والتعليم لتحسين ظروف المعلمين المادية، بعد تعيين عشرات الآلاف منهم على مستويات وظيفية أقل من المستحق نظاما.


سبحان الله أي جهود بذلت من قبل الوزارة لتحسين ظروف المعلمين المادية!!!

اليست الوزارة هي من عين المعلمين على مستويات اقل وتسببت في هذه المعضلة؟؟



وأشار التقرير إلى أنه لم يحدث في تاريخ المملكة اعتماد هذا العدد الضخم من الوظائف بغرض تحسين أوضاع أي فئة أو شريحة من موظفي القطاع الحكومي، حيث تم اعتماد أكثر من 204 آلاف وظيفة سيستفيد منها جميع المعينين على مستويات تعليمية أقل من المستحق، وذلك على عكس أي نظام جديد يستحدث الذي ربما لا يستفيد منه الجميع.



هذا ليس تحسيييييييييييييين بل هو تصحيح وضع

افهموا يا ناس



وعدّد التقرير أبرز المميزات التي تحققت للمعلم على وجه الخصوص (المادية والمعنوية) ومنها (العلاوة السنوية) التي سيستفيد منها جميع المعلمين والمعلمات الذين سيتم تحسين مستوياتهم، حيث سيصرف للمعلم علاوة سنوية لا تقل عن 440 ريالا بعد أن كانت لا تتجاوز260 ريالا للمستوى الثاني، علاوة على أن جميع المعلمين والمعلمات الذين سينقلون إلى مستوى أعلى بحسب التعديل الجديد ستزيد رواتبهم - بلا استثناء - ونسبة الزيادة ستتفاوت بينهم، وذلك بحسب قرب الراتب من الدرجة.



ما شاء الله ما شاء الله

الحين ياخذون من حقوقنا عشرات الالاف ويمتنون علينا بـ 400 ريال سنويا

يالحبيب ترى هذا حقي مفروض اخذه من قبل 7 سنوات

وغيري من قبل 15 سنة على قولتك


عجبي


وأشار التقرير إلى أن الحد الأدنى لراتب المعلم بعد التحسين هو 6580 ريالا، بعد أن كان راتب المستوى الثاني الدرجة الأولى 4631 ريالا فقط، فيما كان راتب المستوى الثالث الدرجة الأولى 5655 ريالاً. وحسب التقرير سوف يصل فرق بدل النقل الشهري إلى 200 ريالا بعد ترقية المعلم من المستوى الثالث إلى المستوى السادس، وقدّر التقرير التكلفة السنوية التي ستضاف إلى البند 101 الخاص برواتب المعلمين والمعلمات بعد التحسين بمبلغ مليار وخمسمائة مليون ريال، منها 485.548.440 للمعلمين فقط، وستوزع المبالغ على جميع المعلمين بحسب مستوياتهم الحالية، وأعلى تكلفة للمعلمين الذين سينقلون من المستوى الثاني الدرجة الرابعة إلى المستوى الخامس الدرجة الأولى، حيث ستقفز رواتبهم من 5595 ريالا إلى 7005 ريالات بفارق1410 ريالات، ووصل المبلغ المعتمد للمعلمين فقط 102.958.200 مليون ريال وهو الأعلى على الإطلاق.

وأشار التقرير إلى أن القرار حسم ملفا مفتوحا منذ قرابة خمسة عشر عاما، وكانت تعاني منه الوزارات الثلاث المعنية (المالية والتربية والتعليم والخدمة المدنية) إذ لم تهدأ المكاتبات بين الوزارات الثلاث خلال تلك السنوات، ولكن قناعة اللجنة المعنية التي درست الملف - المكوّنة بأمر ملكي - بمكانة المعلم في المجتمع وضرورة دعم رسالته أدّى إلى التوصل إلى حل توفيقي مناسب لكافة الأطراف، علاوة على حصول وزارة التربية والتعليم على تعهدات بأن يقتصر التعيين في المستقبل على المستويين الرابع والخامس فقط، بما يعزز إيجابية القرار وعوائده على العملية التعليمية والتربوية ككل، وتأثير ذلك على جودة المخرج التربوي في المستقبل، وزيادة فرص نجاح الوزارة في تطبيق برامجها ومشروعاتها التطويرية المقبلة التي تستهدف بناء أجيال منتجة معرفيا وعمليا وتسهم بفاعلة في المسيرة التنموية المتسارعة في المملكة. وتوقع التقرير أن يؤدي القرار إلى تركيز المعلمين والمعلمات على عملهم الرسمي داخل الفصل الدراسي ومع تلاميذهم الذين يقدّر عددهم بحوالي خمسة ملايين طالب وطالبة في مدارس التعليم العام، وبذل جهود أكبر للرقي بالعملية التعليمية؛ لتحقيق تطلعات أولياء الأمور وثقتهم في المرحلة المقبلة التي سيكون للمعلم الدور الأبرز في تحديد وجهتها السليمة في عالم تتسابق فيه الأمم لتطوير برامجها التعليمية والتربوية.



لا تعليق



وتوقع التقرير أن يؤدي القرار إلى إقبال أكبر من قبل خريجي الثانوية العامة على الكليات التربوية بالرغم من ندرة الوظائف على السلك التعليمي في السنوات المقبلة التي شهدت اكتفاء ذاتيا في عدد من التخصصات خاصة الأدبية كالتربية الإسلامية واللغة العربية والاجتماعيات، فيما تتركز الحاجة في التخصصات العلمية بنسب قليلة مثل الرياضيات والفيزياء والكيمياء.. وسيؤدي الإقبال الكبير على الالتحاق بمهنة التعليم إلى وضع اشتراطات جديدة من قبل الجهات التعليمية لانتقاء الأفضل من بين الخريجين؛ الأمر الذي سيكون له نتائج إيجابية على سير العملية التربوية والتعليمية في المملكة. وشدد التقرير على أن قرار تحسين المستويات يعد مكسبا معنويا كبيرا للمعلمين الذين حظوا بتقدير القيادة الرشيدة ومنحوا مستوياتهم الوظيفية، وبذلك تحققت المساواة بين جميع المعلمين الجامعيين في الميدان التربوي، وذلك وفق المادة 18 أ من نظام اللائحة التعليمية




صح

ومن أهم عناصر هذه المساواة تساوي 5 دفعات في الراتب

وغير التربوي ياخذ راتب أقل من التربوي


.


وبعد هذا حاس ان التقرير مكتوب لاغراض ومصالح خفية

والله ارتفع الضغط عندي ثلاثة الاف

يعني كذب وافتراء عيني عينك
 

قلم زائر

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
التقرير قديم لماذا عاد للسطح مرة أخرى
انتهينا منه ومن الرد عليه من قبل
فلا تشغلونا بما مضى
 

أبو وسن مساعد

كاتب قدير
عضو مميز
السلام عليكم
هذا التقرير عن الذين سيلتحقون بالتعليم في السنوات المقبلة ، أما الذين تعينوا على مستويات أقل طوال الأعوام التي مضت فقد سحق حقهم وأكل – سحتًا وباطلًا – والتزييف وقلب الحقائق يفوح من هذا التقرير النتن – قبح الله من أعده وأخزاه الله إلى يوم النشور –
ولا حول ولا قوة إلا بالله !
الصورة مقلوبة أيها الفضلاء والفضليات ، هذا التقرير هو مايرفع لخادم الحرمين الشرفين – متعه الله بالصحة والعافية -
 

أبوs

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
ماذبحني الا المادة 18
يبون يطبقونها وبس اقرب راتب
حسبي الله على من كان السبب
 

عاااااادل

عضوية تميّز
عضو مميز
لنكن منصفين ...... ماذا تتوقعون من اللجنة التعليمية بمجلس الشورى ... بعد ما قاله ال مفرح " اليس من عرابيهم "
Diablo.gif
Diablo.gif


اما من أعد هذا التقرير وأراد به مناصرة ظالم
Diablo.gif
Diablo.gif
وهو يعلم ..... فاليحتمل دعوات المظلومين .. ولينتظرها في عافيته و ابنائه وماله وكل ما يحب .....



اخيرا ... أنتم لا تهموننا و قد توجهنا بمطالنا لجبار السموات و الارض وهو ناصرنا ... فمن هو ناصركم ...


ولتعلموا انكم كل ما حاولتم التضييق علينا في حقوقنا ... زاد اصرارنا عليها ... ونعلم انها آتية بإذن الله ... ونفوسنا مطمئنة "" لان الله معنا فمن انتم ""
 

علي البراهيم

تربوي فعال
عضو ملتقى المعلمين
كلام مرفوض جملة وتفصيلا واذا كان هذا اسلوب الوزارة في التعامل مع المعلمين فنقول سوف يكون هناك قفزات في التعليم ولكن للخلف در
 

band987

عضوية تميّز
عضو مميز
نستاهل لماذا اخترنا عبارة تحسين اوضاع
خبر في عكاظ
300من رجال الحسبة يطالبون بحقوقهم الوظيفة
 

band987

عضوية تميّز
عضو مميز
300 رجل حسبة يقاضون هيئة الأمر بالمعروف بحقوق وظيفية "مسلوبة"
تنظر المحكمة الإدارية في الرياض في دعوى 300 عضو من مراكز هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يطالبون فيها رئاستهم بحقوق وظيفية. وشملت الحقوق: بدلات العمل الميداني، وبدل خطر لقضايا القبض، وبدلات العمل عن يومي الخميس والجمعة، والعمل في الفترة المسائية، وبدل مقابلة الجمهور، وبدل شهادات ماجستير وبكالوريوس، وبدل مواجهة الإرهاب، إضافة إلى مقابل للعمل الإضافي تمثل في قيادة سيارات الهيئة الرسمية والسرية في ظل عدم وجود سائقين. ووكل المدعون المستشار القانوني خالد المطيري لمتابعة القضية، مقابل أتعاب قدرها ...تفاصيل
 

الداهية

تربوي
عضو ملتقى المعلمين

مشكلة هذا التقرير أنه مليء بالتناقضات فتجده يثبت في أول التقرير حقّ المعلمين وأن خطأ الوزارة تعيين المعلمين على مستويات أقل من المستحق .. !
ومن ثم ينفي ذلك ويعدّ بعض المميزات المترتبة على هذا التحسين
وكأنه يقول لنا هذا يكفيكم فأحمدوا الله عليه .!!


التقرير لم يوضّح المشكلة التي أوقعتنا في هذا الموضوع من غاب الزمان بل انه
تعمد عدم الخوض فيها وكأنه يخفي التلاعب الحاصل في وزارة الخدمة المدينة ووزارة المالية

لا بارك الله فيهم ولا أقرّ لهم بالًا ولا حالًأ.!


نحن نريد حقوقنا المسلوبة ولا نريد تحسين مستوى .. !!
 

الفجر1

تربوي جديد
عضو ملتقى المعلمين
الهدف من هذا التقرير تضليل الناس بان المعلمين اخذو حقوقهم لكي لانطالب بحقوقنا واذا طالبنا نعتونا بناكري الجميل ولقد اوصلو هذا المفهوم الى من له كلمه في الدوله كما فعلو مع الشيخ عبد العزيز ال الشيخ
 
أعلى