Maroom Maroom

التعليم العالي تتحرى عن شهادات السعوديين المزورة من جامعات أمريكية

فيصل الغامدي

عضوية تميز
عضو مميز
أعلنت وزارة التعليم العالي أنها ستبحث في القائمة التي نشرتها الصحف الأمريكية مؤخرا بحصول 69 سعوديا على شهادات مزورة من جامعات بطرق مشبوهة.
و قال وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية الدكتور محمد العوهلي لـ"الوطن" أمس إن الوزارة ستعمل على التأكد من مصداقية القائمة الأمريكية خاصة فيما يتعلق بأعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية وفي حال التأكد من صحة المعلومات سيتم بعدها اتخاذ الإجراءات النظامية، مشيراً إلى أنه يرجح أن تكون الواردة أسماؤهم في القائمة لا يعملون في مجال التعليم العالي، وأكد أن كل من يرشح للانضمام إلى أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الأهلية أو الحكومية يخضع إلى لوائح وأنظمة حددتها الوزارة ولا يقبل إلا بعد التأكد من مؤهله وسيرته العلمية ، وينطبق ذلك على جميع الدوائر الحكومية خاصة في وزارة الخدمة المدنية.
و بين وكيل وزارة التعليم العالي أن الوزارة وجهت تعميما في وقت سابق لمؤسسات التعليم العالي بأهمية الانتباه والحيطة من التواصل مع بعض الجهات الأكاديمية الخارجية "الوهمية" التي تمنح شهادات عن طريق الإنترنت أو غيرها والتي تمنح تسهيلات لا تتفق والسياسات الأكاديمية في المملكة أو مع أبسط الأسس الأكاديمية.
وقال العوهلي إن وزارة التعليم العالي تبذل جهوداً كبيرة في تتبع الجامعات الوهمية والتحذير منها، مشددا على أهمية الدقة في اختيار الجامعات والحرص على أن تكون ضمن قائمة الجامعات المعترف بها من الوزارة.
يذكر أن الصحف الأمريكية كانت قد نشرت قائمة تحوي آلاف الأسماء لأشخاص من مختلف الدول حصلوا على شهادات علمية من جامعات أمريكية بطرق ملتوية وضمت تلك القائمة عشرات السعوديين.
وذكرت صحيفة "سبوك مان ريفيو" الأمريكية في عدد سابق لها أن نحو 10 آلاف شخص أنفقوا 7.3 ملايين دولار لشراء شهادات ثانوية وجامعية مزورة، مشيرة إلى أن وزارة العدل الأمريكية رفضت نشر القائمة بشكل علني في الوقت الحالي لأن القائمة "مازالت تتوسع".
وبينت الصحيفة الأمريكية أن هناك تحقيقا موسعا للتعرف على من قام بالمساهمة في تسهيل الحصول على تلك الشهادات.
وسبق لـوزارة التعليم العالي أن أعلنت بتاريخ 30 جمادى الآخرة من العام الماضي في عدد من وسائل الإعلام تحذيراً من الالتحاق بالجامعات الوهمية التي تبيع شهادات عليا وتسويقها وهي غير معترف بها، وحذرت المتقدمين من الالتحاق بأي جامعة دون التأكد من تأهيلها لإصدار شهادات موثقة.
ودعت الوزارة الراغبين في معرفة الجامعات الموصى بها وشروط معادلة الشهادات زيارة موقعها على الإنترنت " الإدارة العامة لمعادلة الشهادات بالوزارة" www.mohe.gov.sa .


http://www.najd-ksa.com/inf2/news.php?action=show&id=2647
 

التربوي

تربوي جديد
عضو ملتقى المعلمين
بصراحة... الموضوع أضحكني كثيرا ولن أعلق عليه لكن الأيام ستوضح الحقيقة ...

لو لم تفصح المصادر الأمريكية عن هذه الفضيحة لما تحركت وزارة التعليم العالي...

لاحول ولاقوة إلا بالله...
 
أعلى