Maroom

دراسة جديدة للأمر السامي

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

**أبوعبدالله**

مراقب عام
مراقب عام
بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني أخواتي الكرام اعضاء وزوار ملتقى المعلمين والمعلمات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد أطلعت على الكثير من أطروحات المعلمين حول القرار السامي
وقد أفرط بعضهم في التشاؤم وأخذ يفسر القرار ويحمله على أسوأ المحامل
ولقد رأيت مؤخرا أن أدلو بدلوي أنا أيضا في هذا الموضوع
والحقيقة أن عندي بعض الإشارات التي تدعو للتفاؤل وهي :

أن التوجيه السامي أشتمل على النص التالي
(وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ـ أيده الله ـ بتكوين لجنة وزارية مكونة من ...... لدراسة موضوع وضع المعلمين والمعلمات المعينين على مستويات أقل من المستويات التي يستحقونها من كافة جوانبه واقتراح أفضل السبل لمعالجته )

قال بعض الأخوة أن نص التوجيه لم يتطرق لموضوع الفروقات وإنما كان التوجيه بخصوص المستويات فقط
وأقول أنا : أن هذه العبارة ( من كافة جوانبه ) فيها إشارة لكل ماهو مرتبط بهذه المشكلة ومنها الفروقات

من النص السابق أيضا يتضح للمتأمل أن مهمة اللجنة تنحصر في أمرين :
1 - دراسة الموضوع من كافة جوانبه
2 - اقتراح أفضل السبل لمعالجته

أولا : بالنسبة للدراسة ستكون على ضوء المعطيات التي بين يدي اللجنة وهي :
1 - هناك مايقارب 180000 معلم ومعلمة يريدون المستويات المستحقة ونتيجة لذلك سيكون هناك زيادة سنوية طفيفة في الميزانية قد تكون بين 3 و 4 مليار ريال
2 - هناك مايقارب 180000 معلم ومعلمة يريدون فروقات بأثر رجعي قد تصل فروقات المعلمين إلى 15 مليار أما المعلمات فتفوق ذلك بكثير ( وهنا بيت القصيد )
3 - إحتساب سنوات الخدمة على البند و هذه هي أسهل المشكلات وحلها لايكلف شيء

ثانيا : بالنسبة لاقتراح أفضل الحلول :
هذه اللجنة هم وزراء والظن بهم أنهم حكماء وإلا لما استعان بهم الملك في هذا الأمر فهم يقدرون الأمور ويوازنون بين المصالح والمفاسد
وأي إنسان حكيم وأخلص عمله لوجه الله سيعلم يقينا أن المصلحة التي لاغبار عليها هي اعطاء المعلمين والمعلمات مستحقاتهم كاملة لعدة أسباب منها :
1- هذه الأموال وإن كانت كثيرة هي حق شرعي للمعلمين والمعلمات وليست مكافئة أو علاوة وبالتالي فإن تقوى الله تقتضي إعطاء الأجير حقه وعدم بخسه
2- أعطاء المعلمين والمعلمات حقهم سوف يتيح مناخاً تربوياً وتعليمياً مميزاً ويصرف المعلمين والمعلمات إلى أداء مهمتهم ( كما ذكر ذلك وزير التربية والتعليم )

هنا يأتي سؤال مهم : ماالمفاسد التي ستنشأ من إعطاء المعلمين والمعلمات حقوقهم ؟
الجواب : المفسدة الوحيدة مالية
وهي صرف مبلغ قد يصل إلى 40 مليار كفروقات وصرف مبلغ قد يصل إلى 4 مليار سنويا نتيجة زيادة الرواتب بعد اعطاء المستويات

وهنا يأتي دور الوزراء الحكماء في موازنة المصالح والمفاسد
بالنسبة للمصالح واضحة جلية لاغبارعليها
أما المفاسد فإن الإنسان المنصف يجب ألا يعتبرها مفاسد فالمسألة وما فيها هي رد دين في ذمة وزارة المالية للمعلمين والمعلمات
فهي اقترضت من حقوقهم عندما كانت تئن تحت وطأت العجز طوال الأزمنة الماضية فالواجب عليها الآن أن ترد الجميل وتسدد الدين الذي عليها

بارقة أمل :
من الأمور التي يوليها الملك عبدالله حفظه الله اهتماما كبيرا حقوق المواطنين وهذا موقف يدل على ذلك :
عندما تم نزع ملكيات المواطنين في المنطقة المركزية حول الحرم المكي الشريف وتعويضهم عنها بمبالغ مالية أو مساهمات في المشروع الجديد
وذلك تمهيد لتنفيذ مشروع توسعة جبل عمر تم في ذلك الحين اطلاع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله على مخطط المشروع على شكل مجسم
فقال الملك لوزير الشؤون الإسلامية والاوقاف : طيب إذا في مواطن رفض أن تنزع ملكيته ؟
قال له الوزير :أي شيء سيذهب للحرم فإن النفس تطيب به
قال الملك : أنا حطيتهم بذمتكم ( يقصد حطيت المواطنين أصحاب الأملاك في ذمتكم )
هكذا كان الحوار أو قريبا من ذلك فقد لا أتذكر نفس الالفاظ ولكني وصلت لكم المعنى
هذا الموقف انا رأيته و سمعته بنفسي في التلفاز قبل عدة سنين وفيه دلالة واضحة على حرص الملك عبدالله على حقوق المواطنين

ولا شك أن أملاك المواطنين في المنطقة المركزية تعوض بمليارات الريالات
وهكذا حقوق المعلمين والمعلمات ستعوض بمليارات الريالات ولا شيء يمنع من ذلك

ملاحظة : أعداد المعلمين والمعلمات و مقدار المبالغ المالية كلها تقريبية ولكن اللجنة سيكون عندها إحصائيات دقيقة للأعداد والمبالغ وربما أني بالغت فيها قليلا



===========================
في الختام تقبلوا تحياتي
أخوكم : معلم 1419 هـ
 

ابو زيـَــاد

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
معلم 1419هـ

بارك الله فيك وفي ما طرحت

اعتقد ان الامور الان تسير في مسارها الصحيح
وعندما تكوَن لجنه بامر من خادم الحرمين الشريفين ومكونه من وزراء تعتمد عليهم الدوله
في تسيير امورها وليس في قضيتنا فقط
فان النتيجه ستكون مرضيه وعادله بإذن الله


يعطيك العافيه
 

أبو محمد 1422

تربوي - دعم فني سابق
أولا : بالنسبة للدراسة ستكون على ضوء المعطيات التي بين يدي اللجنة وهي :
1 - هناك مايقارب 180000 معلم ومعلمة يريدون المستويات المستحقة ونتيجة لذلك سيكون هناك زيادة سنوية طفيفة في الميزانية قد تكون بين 3 و 4 مليار ريال
2 - هناك مايقارب 180000 معلم ومعلمة يريدون فروقات بأثر رجعي قد تصل فروقات المعلمين إلى 15 مليار أما المعلمات فتفوق ذلك بكثير ( وهنا بيت القصيد )
3 - إحتساب سنوات الخدمة على البند و هذه هي أسهل المشكلات وحلها لايكلف شيء

ثانيا : بالنسبة لاقتراح أفضل الحلول :
هذه اللجنة هم وزراء والظن بهم أنهم حكماء وإلا لما استعان بهم الملك في هذا الأمر فهم يقدرون الأمور ويوازنون بين المصالح والمفاسد
وأي إنسان حكيم وأخلص عمله لوجه الله سيعلم يقينا أن المصلحة التي لاغبار عليها هي اعطاء المعلمين والمعلمات مستحقاتهم كاملة لعدة أسباب منها :
1- هذه الأموال وإن كانت كثيرة هي حق شرعي للمعلمين والمعلمات وليست مكافئة أو علاوة وبالتالي فإن تقوى الله تقتضي إعطاء الأجير حقه وعدم بخسه
2- أعطاء المعلمين والمعلمات حقهم سوف يتيح مناخاً تربوياً وتعليمياً مميزاً ويصرف المعلمين والمعلمات إلى أداء مهمتهم ( كما ذكر ذلك وزير التربية والتعليم )

اخي معلم 1419هـ
كعادتك في كتاباتك ..تأتي على المواضيع كبلسم
يبعث فينا الامل
وفعلاً كما ذكرت انت ان هذه الحقوق شرعية مستنده للنظام وقد تم صرفها لمن سبق عام 1416هـ
بتعيينهم على المستوى المستحق ,
فكلى رجاء بعد الله ان تكون قرارات اللجنة حكيمة وثابقة وبها حل نهائي لا جزئي ,
وعليها يقفل هذا الملف الشائك للأبد وينصرف المعلمون لأعمالهم بهمة عالية ومعنويات مرتفعة
حفظك الله ورعاك
 

عبدالله الشمري

أبو دانه
عضو مميز
جزاك الله خير أخوي معلم 1419هـ

موضوع رائع كروعة كاتبه

فقط لي ملاحظة على كلمة مفاسد ( مفسدة ) ولو أنك قلت التكاليف أو ما في معناها لكان أفضل

فإعادة الحقوق إلى أصحابها فيها مصالح ولا ينتج عن ذلك مفاسد

أعلم أنك لا تقصد الكلمة بمعناها لكني وضحت الكلمة المناسبة لمقتضى الموضوع​
 

**أبوعبدالله**

مراقب عام
مراقب عام
معلم 1419هـ

بارك الله فيك وفي ما طرحت

اعتقد ان الامور الان تسير في مسارها الصحيح
وعندما تكوَن لجنه بامر من خادم الحرمين الشريفين ومكونه من وزراء تعتمد عليهم الدوله
في تسيير امورها وليس في قضيتنا فقط
فان النتيجه ستكون مرضيه وعادله بإذن الله


يعطيك العافيه

وفيك بارك أخي أبو زياد
وبإذن الله تكون النتائج مرضية​
 

**أبوعبدالله**

مراقب عام
مراقب عام
اخي معلم 1419هـ
كعادتك في كتاباتك ..تأتي على المواضيع كبلسم
يبعث فينا الامل
وفعلاً كما ذكرت انت ان هذه الحقوق شرعية مستنده للنظام وقد تم صرفها لمن سبق عام 1416هـ
بتعيينهم على المستوى المستحق ,
فكلى رجاء بعد الله ان تكون قرارات اللجنة حكيمة وثاقبة وبها حل نهائي لا جزئي ,
وعليها يقفل هذا الملف الشائك للأبد وينصرف المعلمون لأعمالهم بهمة عالية ومعنويات مرتفعة
حفظك الله ورعاك

حياك الله أخي الغالي بدر
وبإذن الله ستكون قراراتهم حكيمة
شكرا على المرور
 

**أبوعبدالله**

مراقب عام
مراقب عام
جزاك الله خير أخوي معلم 1419هـ

موضوع رائع كروعة كاتبه

فقط لي ملاحظة على كلمة مفاسد ( مفسدة ) ولو أنك قلت التكاليف أو ما في معناها لكان أفضل

فإعادة الحقوق إلى أصحابها فيها مصالح ولا ينتج عن ذلك مفاسد

أعلم أنك لا تقصد الكلمة بمعناها لكني وضحت الكلمة المناسبة لمقتضى الموضوع​

اهلا بك أخ عبدالله الشمري
والرائع هو مرورك وتعليقك الجميل


واما بخصوص ما استدركته علي
فإني عرضت الموضوع بشكل عام لأي شخص سيتخذ قرار
فالواجب عليه أن ينظر إلى المصالح والمفاسد الناتجة عن قراره هذا
وكما تفضلت بقولك : فإعادة الحقوق إلى أصحابها فيها مصالح ولا ينتج عن ذلك مفاسد
صدقت أخي لايوجد مفاسد


شكرا على المرور والتعليق​
 

**أبوعبدالله**

مراقب عام
مراقب عام
ياخوفي هاللجنة مستعدة من قبل رمضان ومضبطين شغلهم صوووح

اهلا وسهلا بك أخي قلم تصحيح
وأملنا فيهم أن يضعون مخافة الله نصب أعينهم
وليستشعروا مقدار الأمانة التي وضعت في أعناقهم
فقد دخل في ذمتهم مايقارب 180 الف معلم ومعلمة​
 

ماجد السلمي

تربوي مميز
عضو مميز
بإذن الله الحل سيكون مرضي لجميع المعلمين والمعلمات

ومن ناحية الفروقات فهي ليست كثيرة على ميزانية الدولة ولله الحمد

والأمل في الله

وشكرا لك أخي معلم 1419 هـ
 

راضي الشمري

عضوية تميّز
عضو مميز
معلم 1419

اسعد الله اوقات بالخير والمسرات

كل ما كتبته رائع جدا

وبما ان الامر من مقام خادم الحرمين الشرفين

فأنا واثق وعلى ثقه ان خادم الحرمين الشرفين

لن ولن يكن يوما مقصرا ابدا وعرفناه في مواقف

كانت اكبر من قضيتنا وحلت ولله الحمد

متفأل انا

دمت اخي بصحه وعافيه
 

**أبوعبدالله**

مراقب عام
مراقب عام
بإذن الله الحل سيكون مرضي لجميع المعلمين والمعلمات

ومن ناحية الفروقات فهي ليست كثيرة على ميزانية الدولة ولله الحمد

والأمل في الله

وشكرا لك أخي معلم 1419 هـ

العفو أخي الكريم ماجد
وكما قلت : بإذن الله الحل سيكون مرضي لجميع المعلمين والمعلمات
شكرا لك على المرور والتعليق
 

**أبوعبدالله**

مراقب عام
مراقب عام
معلم 1419

اسعد الله اوقات بالخير والمسرات

كل ما كتبته رائع جدا

وبما ان الامر من مقام خادم الحرمين الشرفين

فأنا واثق وعلى ثقه ان خادم الحرمين الشرفين

لن ولن يكن يوما مقصرا ابدا وعرفناه في مواقف

كانت اكبر من قضيتنا وحلت ولله الحمد

متفأل انا

دمت اخي بصحه وعافيه


الله يسعدك أخي راضي
والرائع هو مرورك وتعليقك فشكرا لك
 

ماجد السلمي

تربوي مميز
عضو مميز
ياناس ياعاااااااااااااالم الفروقات ليست مبالغ جامدة

فهاهي المليارات تصرف هنا وهناك

وأقرب مثال مليارات تصرف على التعليم

جامعات تنشأ بمليارات 0000

هل مليارت المعلمين ستؤثر على الميزانية ؟؟؟؟؟؟؟

الأمر يرجع إلى أمانة اللجنة وهي بإذن الله لن تظلم المعلمين
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى