Maroom Maroom

التربية تعتمد رابطا على موقعها الرسمي للتواصل مع اللجنة الوزارية

العابر نت

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
اعتمدت وزارة التربية والتعليم موقعا إلكترونيا ضمن موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت بهدف إطلاع المعلمين والمعلمات على كل مستجدات وأخبار اللجنة الوزارية التي تنظر مشكلة تعيين أكثر من 200 ألف معلم ومعلمة على مستويات أقل من المستحقة منذ أكثر من 12 عاما.
وتضمن الموقع الإلكتروني الذي يشرف عليه مباشرة المشرف العام على الموقع الإلكتروني لوزارة التربية والتعليم قسما يرصد أبرز مطالب المعلمين والمعلمات بخصوص هذه القضية ليتم عرضها على أعضاء اللجنة الوزارية.
وقال المشرف العام على منتدى وزارة التربية والتعليم عوض العتيبي إن إنشاء منتدى لمتابعة أخبار اللجنة الوزارية التي تدرس أوضاع المعلمين والمعلمات من شأنه جعل الجميع على إطلاع تام بكل ما يحدث خلال الاجتماعات واللقاءات التي تستعد اللجنة لعقدها قريبا من خلال استضافة عضو بارز من أعضاء اللجنة في هذا المنتدى ليستمع لمطالب المعلمين والمعلمات وينقل لهم بشرى ما يمكن أن تتوصل إليه هذه اللقاءات والاجتماعات.
وأوضح أن مثل هذه الخطوة تأتي انطلاقا من مبدأ شفافية الوزارة في تعاملها مع منسوبيها، وإيمانا من المسؤولين في الوزارة بأن مشكلة المستويات هي من المشكلات التي ينبغي حلها في أسرع وقت ممكن ليتمكن المعلمون والمعلمات من التفرغ لأداء مهامهم التربوية والتعليمية داخل المدارس.
من جانبه، أكد مشرف منتدى "أخبار اللجنة الوزارية" فهد السالمي أن فكرة إنشاء هذا المنتدى جاءت بموافقة مدير مكتب وزير التربية والتعليم الذي أبدى استعداده للتعاون مع مشرفي هذا المنتدى، وتزويدهم بكافة المعلومات المتاحة التي من شأنها جعلهم على إطلاع مستمر بكل ما يجري حول موضوع المستويات.
وألمح إلى أن أعداداً كبيرة من المعلمين والمعلمات بدأت في التوافد إلى هذه النافذة الإلكترونية، وباركوا فكرة إنشائها، وطرحوا عبرها أبرز مرئياتهم ومطالبهم من اللجنة الوزارية، وأن هذا المنتدى يعتبر رسميا ضمن موقع وزارة التربية والتعليم على شبكة الإنترنت.
وحول مدى إيصال مطالبهم إلى اللجنة الوزارية، أكد أن هناك عضواً بارزاً في لجنة وزارة التربية ضمن المشرفين على المنتدى ويتابع بشكل مستمر كل ما يطلبه المعلمون والمعلمات حول تحسين مستوياتهم، وأن كل ذلك يتم نقله تلقائيا للجنة العليا لدراسة أوضاع المعلمين والمعلمات التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين مؤخرا.
 
أعلى